25-02-2021 | Latest News , Middle East

سورية: عقد من الدمار وأزمة ترددت أصداؤها في المنطقة والعالم

تدخل الأزمة السورية المستمرة بلا هوادة عامها الحادي عشر بكل ما فيها من وحشية. شهد هذا النزاع دمارًا واسع النطاق وحركة نزوح داخلي ضخمة وأزمة لاجئين ترددت أصداؤها حول العالم، وطبع في النفوس صدمة مدوية من جراء تجاهل قوانين النزاعات المسلحة.

لا تنفك الاحتياجات الإنسانية الهائلة تتصاعد في عموم البلاد بوتيرة تكاد تتجاوز، بل وتنهك القدرات الحالية على الاستجابة، وتزيد الطينَ بلة أزمةٌ اقتصاديةٌ هي الأسوأ منذ بدء النزاع، فضلاً عن جائحةُ كوفيد-19 العالمية.

غياب مخرج سياسي للأزمة يعني استمرار هذه الآفاق المخيفة بالنسبة إلى ملايين السوريين في الداخل والخارج في عام 2021. فقد عانى السكان عقدًا من العنف والنزوح، تمزقت فيه الروابط الأسرية، ووقعت خسائر في الأرواح والأرزاق، ودُمرت المدن والبنى التحتية.

ستواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) والهلال الأحمر العربي السوري الاستجابة لحالات الطوارئ، والعمل في عموم البلاد لتوفير الخدمات الحيوية وتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحًا، وإجراء الإصلاحات العاجلة لشبكات المياه الحيوية، وتوزيع المواد الغذائية والوجبات الساخنة اليومية على الفئات الأشد ضعفًا، ودعم خدمات الرعاية الصحية في المجتمعات المحلية والمخيمات.

ملاحظة للمحررين:

1-      ستُصدر اللجنة الدولية في آذار/مارس 2021 استبيانًا وتقريرًا يتناولان التجارب التي مرّ بها شباب سوريون خلال العقد الماضي. سيرافق ذلك نشر لقطات فيديو على icrcnewsroom.org. في حالة الرغبة في الحصول على مزيد من المعلومات، يرجى إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى السيدة/ سارا الزوقري، البريد الإلكتروني: salzawqari@icrc.org  والسيدة/ Ruth Hetherington، البريد الإلكتروني: rhetherington@icrc.org .

2-      وسيحتوي الفيديو على مقاطع مصورة في الفترة من عام 2012 إلى شباط/فبراير 2021. تعمل اللجنة الدولية في سورية منذ عام 1967 بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري. وتباشر اللجنة الدولية في سورية أكبر عملياتها الميدانية على مستوى العالم، بقوة عاملة تبلغ زهاء 750 موظفًا إجمالاً. وتقدم بعثاتها في لبنان والأردن والعراق مساعدات للسوريين النازحين وغيرهم من الفئات التي تعاني وطأة الأزمة.

3-      اللجنة الدولية للصليب الأحمر منظمة إنسانية مستقلة ومحايدة وغير متحيّزة تكفل الحماية والمساعدة الإنسانية لضحايا النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى. وتستجيب المنظمة لحالات الطوارئ، وتعمل على نشر احترام القانون الدولي الإنساني وإدماجه في القوانين الوطنية.

انتهى

 

SHOTLIST

مواقع التصوير: متعددة - سورية، الأردن، لبنان وسويسرا (التفاصيل أدناه)

التواريخ: متعددة، 2012 – 2021

الأسماء على الشاشة: اللجنة الدولية للصليب الأحمر

المدة: 20.00

النسق: HD mp4

اللغات: عربي وإنكليزي

مخيم الزعتري، الأردن، كانون الأول/ديسمبر 2012

00:00   مشاهد عامة من مخيم الزعتري، الأردن

00:14 لاجئون سوريون ينتظرون أمام مركز مؤقت للجنة الدولية للاتصال بالأهل في بلدهم

00:19 لاجئون سوريون يتصلون بالأهل في بلدهم بفضل برنامج اللجنة الدولية لإعادة الروابط العائلية

شمال لبنان، أيار/مايو 2012

55:00 عاملو الصليب الأحمر يخرجون مريضاً من سيارة الإسعاف ويدخلونه المستشفى (لقطتان)

01:04  مريضة منقّبة

01:09 لقطة عن قرب لساقي المريضة المبتورتين

جنيف، سويسرا، أيلول/سبتمبر 2012

01:13 مقطع صوتي لبيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية (بالإنكليزية)

"نرى الكثير من الناس المصابين، ومراكز صحية لا تتوفر لها أدوية كافية ولا عدد كافٍ من الموظفين لرعاية الكم الكبير من المرضى. ونرى أن المنطقة شهدت قصفاً كثيفاً وأن الكثير من المباني السكنية قد دُمرت أو احترقت. ونرى أيضاً أطفالاً في حالة صدمة من العنف الدائر – أي إننا نرى نصب أعيننا جميع تداعيات النزاعات المسلحة.

الحدود التركية – السورية، أيار/مايو 2013

01:45 سوريون يسيرون باتجاه نقطة حدودية للعبور إلى تركيا

02:07 سوريون يعبرون الحدود

02:16 عبور الحدود التركية

02:19 مقطع صوتي للاجئ سوري (بالعربية)

"أتينا إلى هنا بحثاً عن مأوى، بيوتنا تهدمت، أولادنا تشردوا، نساؤنا تشردت، شيوخنا تشردوا، كلهم هربوا. كلنا غادرنا.

إدلب، سوريا، أيار/مايو 2013

02:25 مخيم قاح للنازحين، إدلب، سورية

02:38 أطفال في المخيم، بينهم أطفال مبتورو الأطراف

الأردن، تشرين الثاني/نوفمبر 2013

02:53 لقطة عريضة لمركز مؤقت وخيمة في مخيم للاجئين في منطقة الرويشد

02:58 لاجئون أمام الخيمة والمركز المؤقت (3 لقطات)

03:11 لاجئون أمام مركز مؤقت للجنة الدولية وشاحنة للجنة الدولية

03:19 توزيع وجبات طعام (3 لقطات)

صحنايا، سورية، كانون الثاني/يناير 2014

03:36 سيارات للجنة الدولية تمر أمام مبانٍ متضررة

03:41 لقطات خارج مبنى يستخدمه النازحون في صحنايا، بسورية، ونرى فيها رئيس اللجنة الدولية ومتطوعين من الهلال الأحمر العربي السوري.

03:48 رئيس اللجنة الدولية يزور المبنى من الداخل

03:52 رئيس اللجنة الدولية يتحدث إلى واحدة من المقيمين في المبنى عن الظروف الصعبة التي يقاسونها، وتقول المرأة السورية: "تستحيل العودة إلى مناطقنا في الوقت الحالي". زميل من اللجنة الدولية يترجم للرئيس.

04:00 لقطة لجهاز تدفئة مرتجل

04:05  رئيس اللجنة الدولية يتحدث إلى بعض الأطفال

مخيم الزعتري، الأردن، تشرين الأول/أكتوبر 2014  

04:13 لقطة عريضة لمخيم الزعتري للاجئين

04:20 لقطة متوسطة العرض لشارع في المخيم وحاويات

04:24 لقطة متوسطة العرض لسوق المخيم

04:29 محمد حمصي، لاجئ سوري، يدخل خيمته

04:34 طفل يغسل وجه ويديه داخل الخيمة

04:40 محمد حمصي يحمل ابنته

04:46 لقطة متوسطة العرض لأطفال محمد وهم يشاهدون التلفزيون، وجدهم في سريره في الجهة الخلفية

04:51 مقطع صوتي لمحمد الحمصي، لاجئ سوري في الأردن، في مخيم الزعتري (بالعربية)

"كان عدد سكان قريتنا 3500 نسمة، ربعهم من المسيحيين والبقية من المسلمين. كنا نعيش معاً بسلام إلى أن بدأ القصف. كان يسقط على قريتنا 60 صاروخاً في الساعة. وغادر جميع السكان القرية - ولم يعد بها لا مسيحيين ولا مسلمين"

05:15 محمد يُري ابنه صوراً على هاتفه المحمول لمنزلهم في سورية

05:19 لقطة عن قرب للصور

05:23 لقطة عريضة للمخيم من الخارج

05:27 لقطة عريضة للخيم من الخارج

محافظة السويداء، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2014

05:30 مشاهد عامة لمخيم للاجئين السوريين (4 لقطات)

05:45 موظفون من اللجنة الدولية ومن الهلال الأحمر العربي السوري يجرون تقييماً للاحتياجات ويتفقدون خزان المياه (4 لقطات)

شبعا، لبنان، آب/أغسطس 2015 (قرية كانت تأوي 3000 لاجئ سوري)

05:54 اللاجئة السورية زهر البان تحضر الشاي (3 لقطات)

06:08 مقابلة مع اللاجئة السورية زهر البان التي فقدت زوجها

"زوجي مفقود منذ ثلاث سنوات ونصف وأنا أم لطفلين. والوضع من دونه سيء جداً. ليس لدي مال وليس لدي معين غير رب العباد".

06:25 مقابلة مع اللاجئة السورية زهر البان التي فقدت زوجها

"أقضي حياتي في الانتظار، أعيش على أمل أن يعيده الله لي وأن يكون على قيد الحياة. أود أن أتوقف عن قول إنه مفقود. أود أن يرجع لأولاده، أن يرجع إلى عائلته وإلى بيته وحياته".

جبل بدرو، شرق حلب، تشرين الثاني/نوفمبر 2015

06:45 أمينة الصغير تغلي الماء

06:55 أمينة الصغير وأولادها يلفهم الدخان (لقطتان)

06:55 مقطع صوتي لأمينة الصغير (بالعربية)

"إنني خائفة من فصل الشتاء القادم لأننا قضينا شتاءً صعباً جداً في السنة الماضية. أولادي مرضوا كثيراً، لأنه ليس لدينا مِدفئة ولا حرامات ولا فرشاً، لا نملك شيئاً.     

07:26 أولاد أمينة الصغير.

في الطريق إلى مضايا، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2016

07:30 شاحنات تابعة للهلال الأحمر العربي السوري في طريقها إلى مضايا لتوزيع مواد إغاثة

المعضمية، ريف دمشق، شباط/فبراير 2016

07:38 شاحنة تابعة للجنة الدولية تجلب مواد إغاثة إلى المعضمية

07:42 أشخاص متجمعون في المنطقة العازلة بانتظار توزيع مواد الإغاثة من قبل اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري

07:49 أشخاص يتلقون مساعدات غذائية ومجموعات من مستلزمات النظافة (3 لقطات)

08:04 مقطع صوتي لسلام (بالعربية)

"اسمي سلام، وعمري 14 عاماً. أعاني من مرض الكلى. لم نعش شيئاً من طفولتنا، فلا نستطيع أن نشتري الحلويات لنأكلها ولا ملابس تدفئنا. لماذا يفعلون هذا بنا؟ نريد أن تُفتح الطرقات. بيتنا دُمر بالكامل".

08:29 مقطع صوتي لأم أحمد (بالعربية)

"ليس لدينا أجهزة تدفئة ولا حطب. أبقى مع أولادي في الشارع طوال اليوم لنتدفأ بحرارة الشمس. ابنتي صغيرة؛ هي في الصف الثاني، وتذهب إلى المدرسة وتعود في هذا البرد القارس. نريد أي أجهزة للتدفئة، أي شيء تقدرون أن تقدموه لنا".

08:47 مقطع صوتي لأم خالد (بالعربية)

"نحن خائفون من القصف والدمار. أطفالنا يموتون من سوء التغذية. أطفالي الأربعة يعانون من سوء التغذية. لا يوجد طعام ولا فاكهة".

مواقع مختلفة، سورية، شباط/فبراير 2016

08:57 الدمار في سورية، لقطات مختلفة (4 لقطات)

09:10 مستشفى مدمّر، لا يزال مصباح غرفة العمليات ظاهراً فيه

حمص، سورية، شباط/فبراير 2016

09:13 قافلة للجنة الدولية تمر في حمص

09:18 غرفة عمليات داخل مستشفى غارقة في الظلام

09:25 بيتر ماورير بقرب مولود في الحاضنة

09:29 مقطع صوتي لرئيس اللجنة الدولية، بيتر ماورير

"معظم الدمار لحق بمناطق مكتظة بالسكان، في المدن. ونرى في هذه المناطق أيضاً القدر الأكبر من المعاناة".

منطقة الرستن المحاصرة، حمص، سورية، نيسان/أبريل 2016

09:39 قافلة إنسانية في طريقها إلى الرستن (4 لقطات)

داريا، سورية، حزيران/يونيو 2016

10:06 قافلة للجنة الدولية في داريا (3 لقطات)

حلب، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2016

10:21 نازحون وعامل من اللجنة الدولية (3 لقطات)   

10:34 وصول نازحين جدد يخرجون من حافلة (لقطتان)

10:43 داخل مأوى جبرين المكتظ (3 لقطات)

11:01 مواقع لتوزيع المياه تابعة للهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية    

حلب، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2016

11:05 قافلة من سيارات للجنة الدولية مصوّرة من النافذة الأمامية لسيارة تابعة للجنة الدولية

11:10 قافلة من سيارات للجنة الدولية مصوّرة من النافذة الخلفية لسيارة تابعة للجنة الدولية

11:15 موظفون من اللجنة الدولية ومتطوعون من الهلال الأحمر العربي السوري يشاهدون قافلة من سيارات الاسعاف وهي تمر.

11:20 سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر العربي السوري في قافلة مع مركبات تابعة للجنة الدولية

11:25 متطوعون من الهلال الأحمر العربي السوري ينقلون جريحاً إلى سيارة إسعاف.

الرقة، سورية، تموز/يوليو 2017

11:30 سيارات للجنة الدولية تدخل منطقة محافظة الرقة

الحسكة، سورية، تموز/يوليو 2017  

11:36 لقطة عريضة لمخيم مبروكة

11:40 أكوام من القمامة بين الخيم. الأطفال في مخيم مبروكة يمرون (ويلعبون) كل يوم بقرب هذه الأكوام من القمامة

11:46 لقطة عريضة لمخيم العريشة

11:51 أكوام القمامة في مخيم العريشة تتكدّس بقرب الخيم التي يقيم فيها الناس

12:02 بعض النازحين الذين يعيشون الآن في مخيم العريشة يحيطون عاملين من الهلال الأحمر

12:06 لقطة جامعة لخيمة في مخيم العريشة

الرقة، سورية، آب/أغسطس 2017

12:12 لقطات مأخوذة من داخل السيارة في الطريق إلى مخيم عين عيسى، ونرى بيوتاً مهدمة خارج المخيم الذي نراه عن بعد

12:17 المرور أمام أكواخ فارغة على طرف الطريق

12:23 لقطة لخيمة كبيرة في مخيم عين عيسى فيها أشخاص مستلقون على الفرش

12:29 الاقتراب من مخيم الطويحينة – تصوير يبيّن الغبار وشخصاً يقف أمام المخيم    

12:34 لقطة عريضة للخيم في مخيم الطويحينة – أناس يتجمعون حول موظفي اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري (لقطتان)

12:45 ماريان غاسر، رئيسة بعثة اللجنة الدولية في سورية، تتبع امرأة في مخيم الطويحينة لرؤية بعض الخيم

الغوطة الشرقية، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2017

12:50 عملية إخلاء طبي في الغوطة الشرقية (6 لقطات)

الغوطة الشرقية، سورية، آذار/مارس 2018

13:30 قافلة مشتركة بين اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة في طريقها إلى مدينة دوما

13:35 مقطع صوتي لامرأة (بالعربية)

"الأولاد لم يروا الشمس منذ 15 أو 20 يوماً. ما من أحد ليساعدنا؟

13:39 لماذا لا يساعدنا أحد؟ لماذا لا يأتينا أحد إلينا؟ لماذا لا يستطيع أحد وقف ما يحدث؟

13:44 إلى متى سيبقى العالم صامتاً؟

13:51 المطلوب معابر لكي يتمكن الناس من الخروج. الناس ملّوا، زهئوا. نريد أن يتوقف القصف.

13:58 الأطفال محرومون من رؤية آبائهم ولا توجد أدوية ولا طعام ولا ماء. لا يوجد شيء هنا. الحياة معدومة، فما علينا أن نفعل؟

 الغوطة الشرقية، سورية، تشرين الأول/أكتوبر 2018  

14:09 لقطة أثناء المشي في الشوارع المدمرة

14:14 شوارع مدمرة مصورة من سيارة للجنة الدولية

14:19 دمار داخل مستشفى

14:24 دمار في الشارع

مخيم العريشة، الحسكة، سورية، كانون الأول/ديسمبر 2018

14:29 لقطة عريضة للمخيم وقد أغرقته المياه

14:34 وحول في المخيم

14:38 مقطع صوتي لأبي عبد (بالعربية)

"الطوفان أضرّ بالكثير من الناس. والأطفال كانوا أكثر المتضررين، فهم عانوا كثيراً من هذا الطقس البارد".

14:46  مقطع صوتي لأم أحمد (بالعربية)

"حصلنا على بعض المواد الغذائية والبطانيات من اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري، لكننا خائفون من الطوفانات والشتاء".

14:58 امرأة مسنّة وطفل يتعثران بالوحول

15:03 طفلة تجلب مياه

15:09 شاحنة مياه

15:14 أولاد يركضون في المخيم

15:19 أطفال مع مندوبة للجنة الدولية

15:24 ملابس تجفّ على سياج. طوفان مياه. 

مخيم الهول، الحسكة، سورية، آذار/مارس 2019

15:30 حشود من النساء والأطفال متجمعة في العراء بينما الرياح قوية

15:37 أطفال صغار يجلسون في العراء داخل المخيم

15:42 حشود من النساء والأطفال متجمعة في العراء بينما الرياح قوية

15:47 مركز للجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري من الخارج

15:52 تحضير وجبات مختلفة وتوزيعها (3 لقطات)

16:05 أطفال في المخيم

مخيم الهول، الحسكة، سورية، آذار/مارس 2019

16:10 متطوعة من الهلال الأحمر العربي السوري تنظّف جروح عمر من داخل سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر العربي السوري

(عمر واحد من الكثيرين الذين استفادوا من المستشفى الميداني الجديد. وهو في العاشرة من عمره وكان قد أصيب بجروح بليغة بفعل قذيفة هاون خلال العمليات القتالية في المنطقة التي هرب منها). (لقطتان).  

16:23 عمر يتنقل في المخيم في كرسيه المتحرك ويدفعه أخوه الأصغر، يحي. (لقطتان).

حلب، سورية، شباط/فبراير 2019

16:33 تصوير بواسطة طائرة مسيّرة لمدينة حلب (3 لقطات)

دير الزور، سورية، شباط/فبراير 2019

16:47 تصوير بواسطة طائرة مسيّرة لمدينة دير الزور (5 لقطات)

ريف دمشق، سورية، شباط/فبراير 2019

17:11 تصوير بواسطة طائرة مسيّرة لريف دمشق (4 لقطات) 

دير الزور، سورية، أيار/مايو 2020

17:30 دير الزور، لقطات للمدينة المدمرة (لقطتان) مصورة بطائرة مسيّرة

الحسكة، سورية، تشرين الأول/أكتوبر 2019

17:43 الحسكة: نقص المياه في المدينة وتوزيع المياه على السكان (3 لقطات)

مخيم الهول، الحسكة، سورية، نيسان/أيار 2020

17:57 تدابير ضبط تفشي العدوى، غسل اليدين والتباعد الاجتماعي في أماكن الانتظار ومشاهد عامة من المخيم (4 لقطات)

حمص، سورية، حزيران/يونيو 2020

18:13 مطبخ جماعي في باب عمر تدعمه اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري، حمص (5 لقطات)

دمشق، سورية، حزيران/يونيو 2020

18:38 خليل الفلاح يرتب البضائع التي سيبيعها في محله والتي استطاع شراءها بفضل دعم من اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري (3 لقطات)

18:52 مقطع صوتي 2 لخليل

"أذهب أحياناً مع زوجتي إلى سوق الخضار لنشتري أغراضاً. نأخذ معنا مواد كالسكر والسمنة والزيت والمعلبات ونبيعها".

19:08 مقطع صوتي 3 لخليل

" ثُم نشتري بهذا المال بعض ما نحتاجه. نريد أن نأكل. إننا نشتهي حتى الطماطم والبصل ولم يعد بإمكاننا شراؤها".

حماه، سورية، نيسان/أبريل 2020

19:18 فرن حماه الرئيسي الذي تدعمه اللجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري، نيسان/أبريل 2020 (3 لقطات)

ريف دمشق، سورية، شباط/فبراير 2021

19:30 سيارة تابعة للجنة الدولية تسير تحت المطر

19:35 سيارة تابعة للجنة الدولية تسير تحت الثلج

19:40 سيارة تابعة للجنة الدولية تسير في المياه تحت جسر

السويداء، سورية، شباط/فبراير 2021

19:57 مزارع يعمل في حقله (لقطتان)

 

More Related News