07-10-2019 | Latest News , Middle East , Health Care in Danger

عراق: ثلاثة مستشفيات في بغداد تتلقى لوازم إسعاف المصابين وسط الاضطرابات الجارية

إسعاف المصابين على مدار الأيام الأربعة الأخيرة، لمساعدة الأطقم الطبية في علاج الجرحى جراء الاحتجاجات الجارية.

 

 فقد تلقى مستشفى الشيخ زايد ومستشفى الكندي ومدينة الطب كمية من الأدوية والمواد تكفي لعلاج عدد يتراوح من 200 إلى 300 جريح تبعًا لشدة الإصابات.

 

وقالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية في العراق، السيدة "كتارينا ريتز": "ندعو الجميع إلى التحلي بضبط النفس إزاء الاحتجاجات الجارية، والسماح للأطقم الطبية بمزاولة عملها دون عوائق وبشكل آمن، فليس ثمة بديل للسكان الذين أرهقهم الوضع ويحتاجون إلى المساعدة بالفعل."

 

وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط والأدنى باللجنة الدولية، السيد "فابريزيو كاربوني": "تحتاج البلدان والمجتمعات الخارجة من النزاعات إلى مساعدات إنسانية ضخمة، كما هو الحال في العراق وأماكن أخرى. ولا تتوقف المعاناة والمصاعب التي يكابدها السكان بمجرد انتهاء العمليات القتالية. ونحن ندرك ذلك وسنواصل مساعدة العراقيين في جميع أنحاء البلاد يوميًا."

ما تزال اللجنة الدولية في العراق ملتزمة بمساعدة المجتمعات المحلية الهشة للتعافي من سنوات العنف والدمار. حيث تدعم 17 مركز رعاية صحية أولية ومستشفيين لتحسين القدرة الاستيعابية لعلاج المرضى والجرحى، وقد قدمت هذه المرافق أكثر من 170000 استشارة طبية في النصف الأول من سنة 2019. كما تساعد اللجنة الدولية في تحسين البنية التحتية التي دمرها النزاع، فقد أعادت تأهيل 14 شبكة إمداد بالمياه في البلاد من كانون الثاني/يناير إلى حزيران/يونيو 2019، لتحسين قدرة أكثر من 1,3 مليون عراقي في الحصول على مياه صالحة للشرب.

More Related News