08-12-2016 | Africa , Asia & Pacific , Middle East , Europe & Central Asia , The Americas

الهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية يجليان 150 مدنيًا من خط المواجهة بحلب Press Release

دمشق/جنيف - أجْلَى الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر قرابة 150 مدنيًا، أغلبهم من ذوي الإعاقة أو مَن هم في حاجة ماسّة للرعاية، من مستشفى بمدينة حلب القديمة، في عملية مشتركة بينهما في وقت متأخر من الليل. وكانت مستشفى دار الصفاء - وهي في الأصل دار للمسنين توسع دورها بسبب الأزمة - تقدّم خدماتها لمصابين بأمراض عقلية أو إعاقات بدنية. ولجأ عشرات آخرون من المدنيين إلى تلك الدار، وبعضهم يعاني من إصابات. وقالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية، السيدة "ماريان غاسر"، الموجودة في حلب في الوقت الحالي: "هؤلاء المرضى والمدنيون حُوصروا في هذه المنطقة لأيام بسبب الصدامات العنيفة الدائرة على مقربة منهم مع اقتراب خطوط المواجهة منهم شيئًا فشيئًا". وأضافت السيدة "ماريان غاسر" تقول: "وكثير من هؤلاء عاجزون عن الحركة ويحتاجون اهتمامًا ورعاية خاصين. وما من شك في أن الأمر برمّته كان شديد الوطأة عليهم. وشركاؤنا في الهلال الأحمر العربي السوري ظلوا يحاولون الوصول إليهم وإجلاءهم منذ يوم الثلاثاء". ونُقل 118 مريضًا إلى مستشفيات الرازي، أو حلب الجامعي، أو ابن خلدون بحلب، بينما نُقل 30 رجلاً وامرأة وطفلاً إلى مراكز إيواء في غرب حلب. وكان من بين الأشخاص الذين جرى إجلاؤهم ستة يتامى وأطفال صغار.
More Related News