Multimedia Newsroom
Preview and download rights-free material. Caution: our footage can be triggering

16-07-2014 | Middle East

العراق: وصول المساعدات إلى الفارين من العنف في الموصل

 أدت الأعمال القتالية الدائرة في مدينة الموصل الواقعة شمال العراق إلى فرار مئات الآلاف من الأشخاص من بيوتهم واللجوء إلى أصدقائهم وأقاربهم في القرى المجاورة.

تقع مدينة برطلّة على بعد 20 كم في الشمال الشرقي للموصل وهي منطقة معظمها مأهولة بأقليات من المسيحيين والشبك والتركمان. ولقد فر محمد إلى هنا من حي التأميم في مدينة الموصل منذ نحو شهر. وهو يقول:

"استيقظ كل الجيران...

واستقل كل واحد سيارته في الليل...

أطفال وعائلات ونساء...

وخلال 10 دقائق

كنا كلنا مستعدين للرحيل..."

واستطاع محمد نقل جيرانه معه على متن شاحنته:

"كان الناس يتساعدون.

جاء كثير من الناس...

بعضهم من معارفنا وآخرون غرب عنا...

كان هناك جو من الخوف والأطفال يبكون."

حازم مال الله هو مختار قرية باجبيثة الواقعة قرب مدينة برطلّة على بعد 12 كم من الموصل. وقد زاد عدد العائلات في قريته بنسبة 50% منذ بداية القتال ليبلغ 450 عائلة. ويوضح حازم قائلا:

"استقبل كل بيت عائلتين أو ثلاث...

لقد تأثرنا...فلا ماء عندنا...

وفترة وجود الكهرباء قصيرة...

لا تأتينا إلا ساعتين فقط كل 24 ساعة.."

وتزيد الصعوبات التي يواجهها الناس حدة بسبب القتال الذي أدى إلى انعدام الماء والكهرباء وبسبب ارتفاع الحرارة إلى 50 درجة في عز رمضان.

ويقول المختار حازم:

"معظم النازحين فقدوا

بعض أقاربهم الذين قتلوا...

ونحن نعاني من انعدام الماء ومن الحر...

هناك 12 قرية بلا ماء...

ولا قطرة ماء...

إضافة إلى أننا نستقبل النازحين هنا

ونحتاج إلى شراء المياه...

وهذا يكلفنا بين 15000 و20000 دينار عراقي

[أي بين 13 و17 دولار أمريكي]

لكل 1000 لتر...إنها مأساة"

وقد بلغ عدد سكان بعض القرى في قضاء الحمدانية في محافظة نينوى الضعف تقريبا خلال بضعة أيام بسبب الفارين من القتال. وأدت هذه الزيادة في السكان إلى طلب هائل على الخدمات الأساسية التي كان بعضها عليه أصلا طلب كبير. واستطاعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمساعدة مختاري هذه القرى التي تستضيف أعدادا كبيرة من النازحين أن تحدد من هم في حاجة إلى المساعدة وقدمت حتى الآن الأغذية وغير ذلك من المواد الإغاثية إلى 760 من عائلات النازحة الموصل في برطلّة وبعض القرى المجاورة.

المعلومات التقنية

مكان التصوير: برطلة، مدرسة التدريب المهني، قضاء الحمدانية قرب الموصل.

تاريخ التصوير: 9 تموز/يوليو 2014

المدة: 3 دقائق

المواصفات: H264 Mov HD & SD

الإنتاج: السيد صالح دباكة والسيدة نيكولا فيل

التصوير: صالح دباكة

الصوت: الإنجليزية والعربية

المرجع الخاص باللجنة الدولية: AV196N

الحقوق: اللجنة الدولية – إتاحة للعموم

شهاداتالأشخاص

00:00 فئات مختلفة

00:13 رجل يحمل المياه

صوت:  محمد – شاب نازح من حي التأميم في الموصل (بالعربية)

00:18 "استيقظ كل الجيران...

واستقل كل واحد سيارته في الليل...

أطفال وعائلات ونساء...

وخلال 10 دقائق

كنا كلنا مستعدين للرحيل..."

00:28 المختار يكتب

صوت:  محمد – شاب نازح من حي التأميم في الموصل (بالعربية)

00:34 "أناعندي شاحنة...

ساعدت عائلة من جيراننا...

كان الناس يتساعدون.

جاء كثير من الناس...

بعضهم من معارفنا

وآخرون غرب عنا...

كان هناك جو من الخوف

والأطفال يبكون."

00:53 المخاتير

01:02 أشخاص مع طرود اللجنة الدولية للصليب الأحمر

01:08 حازم ورجال آخرون

صوت: حازم مال الله، مختار قرية باجبيثة حيث نزحت 142 عائلة (852 فردا) (بالعربية)

01:17 "استقبل كل بيت عائلتين أو ثلاث...

لقد تأثرنا...

فلا ماء عندنا...

وفترة وجود الكهرباء قصيرة...

لا تأتينا إلا ساعتين فقط كل 24 ساعة..."

01:32 أكياس من المواد الغذائية المختلفة وأشخاص

صوت حازم مال الله، مختار باجبيثة (بالعربية)

01:45 "معظم النازحين فقدوا

بعض أقاربهم الذين قتلوا...

ونحن نعاني من انعدام الماء

ونواجه الصعوبات والحر...

في عز رمضان"

02:05 "هناك 12 قرية بلا ماء...

ولا قطرة ماء...

إضافة إلى أننا نستقبل النازحين هنا

ونحتاج إلى شراء المياه...

وهذا يكلفنا بين 15000 و20000 دينار عراقي

[أي بين 13 و17 دولار أمريكي]

لكل 1000 لتر...إنها مأساة"

02:33 حازم يجلس على الأكياس

02:39 الأكياس في الشاحنة

02:43 حاويات المياه

النهاية 3:00 دقائق

 

More Related News